data="http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/xspf_player_slim.swf?playlist_url=http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/test.xspf&autoplay=1&autoresume=1">

أحدث الصور

في مبنى القبة ببورسعيد أثناء توجه الزعماء الثلاثة جمال عبد الناصر وخرشوف رئيس الإتحاد السوفيتي وعبد السلام عارف رئيس العراق لركو

أحدث الفيديوهات

موقع تاريخ بورسعيد
كانت آثار نتائج حرب يونيه 1967، قاسية على القوات المسلحة، فقد تفككت الوحدات، وفقدت معظم اسلحتها الرئيسية، واستشهد من أفرادها الكثيرين. وأدى انهيار الروح المعنوية، إلى تدهور مستوى الانضباط العسكري، وهو اساس نجاح الأعمال القتالية، وفقدت القوات المسلحة قدرتها القتالية، وتدنى مستوى التدريب بها، نتيجة لبقاء الجنود لفترة ليست بالقصيرة في اوضاعهم الدفاعية، دون ممارسة تدريب فعلي يحافظ على مستوى الأداء القتالي للقوات.
thantnh1.jpg
إستمرارا لوضع المعلومات حول الشخصيات الهامة في فترة وقوع الهزيمة في 5 يونيو وبلع الطعم من جانب القيادة المصرية في ذلك الوقت .. أنشر لكم اليوم بعض المعلومات عن يوثانت الأمين العام للمنظمة الدولية إبان الهزيمة .. وقع الاختيار على يوثانت، الذي عمل أمينا عاما للأمم المتحدة في الفترة من 1961 إلى 1971، لكي يتولى رئاسة الهيئة الدولية بعد مقتل الأمين العام داج همرشولد في حادث تحطم طائرة وقع في سبتمبر 1961. وقد ولد يوثانت في بنتاناو ببورما في 22 يناير 1909 وتلقى تعليمه في المدرسة الوطنية العليا في بنتاناو وفي جامعة رانجون.
حجم الدعم العسكري المقرر من الدول العربية لمساندة دول المواجهة، وما نفذ منه   الجمهورية العربية العراقية
(أكتوبر 1973) رئيس الوزراء جولدا مائيير Golda Maier وزير الدفاع جنرال موشي ديان Moshe Dayan رئيس الأركان العامة جنرال دافيد اليعازر LG. David Elazar قائد القوات الجوية جنرال بنيامين بليد MG. Benhamin Peled قائد القوات البحرية جنرال بنجامين تالم MG. Benjamin Talem نائب رئيس الأركان العامة جنرال إسرائيل تال MG. Israel Tal ممثل رئيس الأركان في قيادة المنطقة الجنوبية جنرال حاييم بارليف LG. Haim Barlev مدير الاستخبارات العسكرية
سوف تبقي اسطورة احتلال المصريين لجبل المر في سيناء خلال عمليات حرب أكتوبر المجيدة‏,‏ حكاية تكشف عن مدي اصرار المقاتل المصري علي التضحية والفداء من أجل الوطن‏..‏ وجبل المر الذي أطلق عليه البعض لقب الشيطان كان القلعة الحصينة التي تتمركز فيها قوات العدو لتصب من نيرانها علي مدينة السويس خلال حرب67‏ وحرب الاستنزاف‏..‏ ويبلغ طول الجبل8.5‏ كيلو متر وارتفاعه117‏ مترا وتحيط به الكثبان الرملية مما يجعل صعود المركبات إليه امرا شبه مستحيل‏.
طبقا لآراء خبراء الاستراتيجية العسكرية‏,‏ فإن في كل حرب تكون هناك معركة أو أكثر ذات تأثير كبير علي مجريات الحرب ككل‏,‏ بحيث تعتبر هذه المعركة علامة تحول كبري في تاريخ الحرب‏,‏ ومن خلالها يظهر فكر جديد ومفاهيم جديدة لم تكن معروفة من قبل‏..‏ وفي حرب أكتوبر‏1973‏ كانت معركة المزرعة الصينية احدي أهم المعارك التي كان لها تأثير كبير سواء من الناحية التكتيكية علي أرض المعركة أو من الناحية النفسية‏..‏ فلقد أوجدت هذه المعركة فكرا عسكريا جديدا يجري تدريسه الآن في جميع الكليات والمعاهد العسكرية العليا‏,‏ وكتب عنها أعظم المحللين العسكريين ومن بينهم محللون إسرائيليون‏.
عندما سئل ماذا عن حرب التحرير والكرامة؟ راح يحكي بالتفاصيل الدقيقة عن الفترة التي سبقت الحرب وكيف تم التخطيط للانتصار بداية من جمع المعلومات عن قوة العدو وما هي نقاط تفوقه وفترة صموده حتي تصله الإمدادات من أمريكا والروح القتالية العالية التي تميز بها الجندي المصري‏.‏ أنها تفاصيل يوم الانتصار للشعب المصري الحزين للشعب الإسرائيلي‏.  
عند الكيلو الحادي عشر طريق الشط ـ متلا ـ انشيء مركز القيادة الاسرائيلي في مكان مسيطرة علي القطاع من البحيرات المرة الصغري شمالا حتي بور توفيق جنوبا بعد اخفائه تماما عن المراقبة من جانب قواتنا‏.‏ كما انه يسيطر علي مجموعة النقط القوية الموجودة في مواجهته حيث جهز كمركز قيادة متقدم لقيادة القطاع الجنوبي لإدارة المعارك‏.‏ كما يعتبر مركزا لتجميع المعلومات عن القوات المصرية علاوة علي تجهيزه للشوشرة واعاقة لاسلكية ضد أجهزة قواتنا‏.  
حرب أكتوبر من منظوري لم تبدأ يوم السادس من أكتوبر ، حرب أكتوبر بدأت من بعد الهزيمة في 1967 بيوم واحد !! عندما تم إقالة القيادات القديمة وتقديمهم للمحاكمة ، وتعيين قيادات جديدة ، والبدأ في الإعداد الجاد للحرب ، مرورا ً بحرب الإستنزاف ، والتدريبات الشاقة ، والعمليات البطولية الكثيرة ، والعمليات المخابراتية ، إلى أن بلغنا ذروة البطولة في العبور المجيد .. والسطور التالية نستعرض فيها أسماء القادة من أبناء مصر الشرفاء من اليوم الأول بعد الهزيمة كما أشرنا وحتى العبور وما بعده إلى أن بلغنا النصر الكبير .  
فى يوم 5 أكتوبر 1973 أصدر الرئيس السادات بوصفه رئيس الجمهورية والقائد الأعلى للقوات المسلحة توجيه استراتيجي يحدد فيه المهمة التى يكلف القوات المسلحة المصرية بتنفيذها وجاء فيه بناء على التوجيه السياسي والعسكري الصادر لكم منى فى أول أكتوبر 1973 وبناء على الظروف المحيطة بالموقف السياسي الاستراتيجي قررت تكليف القوات المسلحة بتنفيذ المهام الاستراتيجية الآتية :
هذا ملخص تواريخي هام جدا ً لأحداث حرب اليمن ربما يهم الباحثين في هذا الموضوع الهام والشائك  
jonson.jpg
من المعروف أن هذا الرئيس الأمريكي بالذات كان صاحب مواقف ضد العرب وضد الرئيس جمال عبد الناصر .. وكان لا يميل إليه ويتخذه من ألد الأعداء عكس تماما الرئيس الذي كان قبله كيندي وأغتيل وكان هو نائبه .. وعندما تولى الرئاسة بالإنابة كان كل همه هو الحد من نفوذ جمال عبد الناصر وكان يتحالف مع كل من يختلف معهم جمال عبد الناصر ومنهم ملك السعودية الملك فيصل الذي كان يكن الضغائن الشديدة لجمال عبد الناصر .. وكان هو من أطلق على جمال عبد الناصر الديك الرومي .. وكانت عملية 5 يونيو يسميها عملية إصطياد الديك الرومي .. وهذا الرئيس الغريب رأيت أن أجمع عنه نبذه لصالح الأعضاء لكي تعطي جزء من الصورة حول 5 يونيو 1967 ..
يعتبر موقع عيون موسي من المواقع الرئيسية ذات الأهمية الحيوية للعدو حيث يشرف ويسيطر علي منطقة خليج العيون شرق القناة وعلي خليج السويس ومدينتي السويس وبور توفيق غرب القناة‏.‏ كما يشرف ويسيطر علي طريق عيون موسي ورأس سدر‏,‏ وكل طرق التحرك داخل مدينة السويس‏,‏ في منطقتي الادبية وعتاقة‏.‏ ومن هذا الموقع تمكن العدو من ضرب مصانع البترول بالزيتيات ومصنع السماد وميناء الأدبية ومنشآت مدينتي السويس وبورتوفيق خلال الفترة من‏67‏ حتي وقف اطلاق النيران عام‏1970‏ م‏.  
النقطة‏149..‏ هي إحدي مكونات الموقع الحصين الذي أنشأه العدو في منطقة الشط الذي يتكون من ثلاث نقط حصينة هي‏149‏ و‏148‏ و‏146..‏ والنقاط الثلاث ترتبط بخطة نيران واحدة وتتبادل المعاونة بالنيران والقوات فيما بينها‏.‏ وفي الفواصل بين النقاط الحصينة وفوق الساتر الترابي وخلفها جهز العدو مصاطب للدبابات ومواقع ميدانية لاحتلالها بواسطة الاحتياط عند أي تهديد بالهجوم‏.  
  حتى نكون عادلين اليكم هذه القصة لاحدى عمليات المخابرات المصرية في فترة الستينات تظهر لكم مدى مهارة هذا الجهاز وأن الادعاء أنه مسئول عن الهزيمة في 5 يونيه مسار شك كبير ولكن ربما يكون له دور ولكن ليس كل الدور ... اليكم القصة ...  
يستطيع الباحث المدقق في التاريخ العسكري المصري بصفة عامة وتاريخ حرب أكتوبر بصفة خاصة‏,‏ أن يكتشف وثائق علي درجة كبيرة من الأهمية‏,‏ تضيف صفحات ناصعة بيضاء إلي سجل العسكرية المصرية وبطولات الجيش المصري عبر التاريخ‏.‏ ومن بين تلك الوثائق المهمة‏,‏ تقرير عسكري نشرته المجلة العسكرية للقوات المسلحة في عدد شهر سبتمبر‏1974,‏ تناول بالأرقام والاحصاءات أداء القوات الجوية في حرب أكتوبر‏.‏  
هذه القصة ليست من تأليفى ، ولكنها قصة حقيقية ... منقولة من الموقع التالى .... http://www.yabeyrouth.com/  
نظرة سريعة للعلاقات المصرية العربية ، وهي المفترض الدول المساندة لمصر في أي حرب إسرائيلية مصرية ، نجد أن الخريطة كانت كالتالي في العام 1967 .. عام الهزيمة !!  
ومازال العرب يدفعون فواتيرها ارتداداً حثيثاً الى الوراء حضارياً على مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية والاجتماعية ناهيك عن العسكرية. واغرب ما في هذه الهزيمة حينما يعيد المرء استذكار وقائعها كما جرت وصورها الاعلام العربي والمصري بخاصة .. وكما رواها ايضاً شهودها من القادة العسكريين والسياسيين انها كانت أشبه بالكابوس السريع الذي لا يصدق والذي جثم على صدر امة برمتها في خلسة من الزمن. 
الجنرال ايلي زعيرا هو رئيس المخابرات العسكرية الاسرائيلية منذ الأول من اكتوبر عام‏1972,‏ وخلال الاجتماعات الدورية السياسية‏/‏العسكرية قبيل حرب اكتوبر‏73‏ كان تقدير جهازه بأنه لاخطر من هجوم مصري وشيك لاقتحام قناة السويس‏,‏ بحيث عندما قامت هذه الحرب بات واضحا انها كشفت العديد من الاخطاء الفنية الفادحة في ا

AddThis