data="http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/xspf_player_slim.swf?playlist_url=http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/test.xspf&autoplay=1&autoresume=1">

أحدث الصور

في مبنى القبة ببورسعيد أثناء توجه الزعماء الثلاثة جمال عبد الناصر وخرشوف رئيس الإتحاد السوفيتي وعبد السلام عارف رئيس العراق لركو

أحدث الفيديوهات

موقع تاريخ بورسعيد


709_image002.jpg

 


كتبت نــونا ســالم :الفرمـــا وتعني مدينه الاله أمون وبالقبطيه «برما» وسميت بالعبري «برمون» وسماها الروم «بيلوز» أي الطينة أو الموحلة لوقوعها في منطقة من الأوحال بسبب تغطية مياه البحر المتوسط أراضيها وسماها العرب الفرما وكان أهلها من «القبط»...تعتبر الفرما من احدي المناطق الثلاثه لبورسعيد حيث توجد مدينه الطينه شرقا ومدينه تنيس غربا.
كان يصل عدد سكانها الف نسمه .
عرفت الفرما في العصرالمسيحي باسم (برما أو برمون) وفي العصرالعربي الإسلامي أصبح اسمها الفرما ومكانها اليوم تل الفرما بعد بورسعيد بعدة كيلو مترات..وتعبر الفرما ذات اهميه تاريخيه كبيره حيث انه يقال ان بها قبر "جالينوس". ..ويقال ايضا مجمع البحرين الذي ذكر في القرأن في سوره الرحمن (مرج البحرين يلتقيان بينهما برزخ لا يبغيان).
كانت الفرما مفتاح مصر الشرقي إذ كانت تشرف على الطريق القادم من الصحراء، وتملك ناصية البحر.
وكان الفينيقيون يدخلون مصر بمراكبهم من هذا الطريق الذي شهد تسرب الهكسوس لمصر. وقد أقام الهكسوس مدينة ملاصقة لها اسمها "جات أورات" وبنوا عليها القلاع العظيمة والحصون ووضعوا بها حامية قدرها مائتا ألف جندي. وقد اجتاح الفرس مدينة الفرما عام 6١6، وحطموا كنائسها وأديرتها، وفي عام 64٠ استطاع عمرو بن العاص بعد حصار دام ما يقرب من الشهرين أن يفتح الفرما، وقد روى المقريزي أن قب الفرما قد ساعدوا المسلمين أثناء الحصار، ومن الفرما بدأ الفتح الإسلامي لكل مصر.
وقام الملك "بلدوين الأول" ملك القدس في ذالك الحين حيث قام بتدمير المدينه اثناء الحرب الصليبيه ذلك عام ١١١٨ ميلادية.
وهكذا اختفت الفرما نهائيًا، ولم يبق منها إلا بعض آثارها فقط لتذكر الناس بالمدينة التي شهدت كافة المعارك المصرية مع الآشوريين والفرس،
وفي عام ١٨٤٠، حيث قام «لينان بك» بوضع مشروع لحفر قناة السويس
واتجه دليسبس ومعه «لينان بك» و«موجل بك» كبير مهندسي الحكومة المصرية لدراسة المنطقة ومدي صلاحيتها، وفي ٣٠ من شهر أبريل ١٨٥٥ تم تشكيل لجنة دولية بناء علي أمر من دليسبس، ووصلت اللجنة إلي قرار يفيد بصلاحية إنشاء ميناء بالفرما، كما أثبتت اللجنة سهولة بناء ميناء ومدخل للقناة علي «الخليج البيلوزي»،
وفي ٢٥ من شهر أبريل استهل دليسبس احتفاله بافتتاح العمل في مشروع القناة في الموقع الذي نشأت فيه بورسعيد.

تقييمك هو : None قيم الموضوع من هنا : 5 (1 vote)

AddThis