data="http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/xspf_player_slim.swf?playlist_url=http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/test.xspf&autoplay=1&autoresume=1">

أحدث الصور

في مبنى القبة ببورسعيد أثناء توجه الزعماء الثلاثة جمال عبد الناصر وخرشوف رئيس الإتحاد السوفيتي وعبد السلام عارف رئيس العراق لركو

أحدث الفيديوهات

موقع تاريخ بورسعيد


10749166_1495721090712330_1710915451_n.jpg

كتب محمد فيشارة :

أنشيء هذا الفنار طبقا لما جاء بالوقائع المصرية في عهد "الخديوي إسماعيل" في يونيه 1869 م وكان عمله الفعلي في فبرايــر1870 م فعندما اتخذت الخطوات العملية لإنشاء بورسعيد كميناء بحري اثر اجتماع "ديليسبس" بالموقع في 25 أبريل 1859 م ,اتخذت عدة قرارات من بينها إقامة فنار لإرشاد السفن لموقع الميناء الجديد لتهتدي بنوره السفن الـتي تتردد علي المدينة قبل افتتاح القناة، لذلك كلف ديليسبس مجموعة من العمال الأوربيين بإنشاء فنار مؤقت بقرب الـحد الجنوبي لحاجز الأمواج الغربي فكان عبارة عن دعامات من الخشب فوقها الفانوس يبلغ ارتفاعه (20م) وانتهى من إنشائه في يوليو 1859 م وكان يضيء لمسافة 25 ميلا ,وكانت تلك المسافة تفي بالغرض المطلوب مـن إنشائه في بادئ الأمر، وأستمر هذا الفنار يفي بالغرض حتي يونيه 1869 م.

 


ويصف "علي باشا مبارك" هذا الحدث فيقول: "ولما قرب انتهاء أشغال القناة وتهيؤ لسير المراكب فيه أمعن النظر في ضرورة تنوير ساحل البحر المتوسط فيما بين الإسكندرية وبورت سعيد فنارات في نقاط معينة من الساحل لتهتدي بنورها السفن التي تتردد علي القناة فعقد لذلك مجلس من علماء فرنسا وغيرهم وحصل اختيار النقط بمعرفة المهندسين من البحارة وغيرهم ,وصدر أمر الخديوي إسماعيل باشا إلى الكومبانية بعمل تلك الفنارات علي طرف الحكومة المصرية فعمل أربعة فنارات واحد في ساحل رشيد وأخر في البرلس والثالث بالقرب من برج العزبة عند مصب فرع دمياط والرابع في مدينة بورت سعيد بقرب مبدأ المولص الغربي".

ثم يضيف: "وقبل عمل هذه الفنارات نزلت في المزاد بين المقاولين وذلك سنة تســـع وســتين وثمانمائة والف ,فرسا فنار رشيد والبرلس ودمياط علي كومبانية فرنسا، ورسا فنار بورسعيد علي كومبانية أخرى والثلاثة الأخرى من الحديد والرابع -فنار بورسعيد- من الصخور الصناعية -الخرسانة المسلحة- ولأجل التمييز بينها وعدم التباس أحدهما بالأخر لرائيها ممن يعرف أوضاعها جعل لكل واحد منها وضع يخصه، ففــنار رشيد متحرك وأنواره متنوعة إلى أبيض وأحمر تتغير الحمرة إلى البياض وعكسه بعد كل عشر ثوان والبرلــس ثابت بنور واحد يضيء في خمسة أثمان الأفق أما دمياط فمتحرك ونوره أبيض غير ثابت يظهر ويختفي بعد كل دقيقة وفنار بورسعيد مضطرب مرتعش كهربائي له بعد كل ثلاث ثوان غمضة وانفتاح".

 

 


ونلاحظ إن فنار بورسعيد الذي شيد من الخشب في عام 1859 م قبل افتتاح قناة السويس للملاحة والذي كان يقع بالقرب من الحد الجنوبي لحاجز الأمواج الغربي قد تم ايقافة بعد بناء الفنار الجديد موضوع البحث والذي ما زال قائما عند نهاية الحاجز الغربي من ناحية الشمال على مدخل القناة منذ عام 1869 م.

 

 

محمد فيشارة

أكتوبر 2014

 

تقييمك هو : None قيم الموضوع من هنا : 2 (5 votes)

AddThis