data="http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/xspf_player_slim.swf?playlist_url=http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/test.xspf&autoplay=1&autoresume=1">

أحدث الصور

في مبنى القبة ببورسعيد أثناء توجه الزعماء الثلاثة جمال عبد الناصر وخرشوف رئيس الإتحاد السوفيتي وعبد السلام عارف رئيس العراق لركو

أحدث الفيديوهات

موقع تاريخ بورسعيد


شريف العصفوري

كتب شريف العصفوري :

تم تهجير سكان بورسعيد في إبريل 1969 بالكامل ، و طبقا للحاجات الإدارية و للمجهود الحربي تم إستبقاء بعض الموظفين لإدارة شئون المحافظة ، و القليل من العاملين بالتوكيلات الملاحية و البنوك ، و بعض أصحاف الحرف و المهن المطلوبة .

كان شاطئ البحر حتى شارع 23 يوليو منطقة عسكرية ، مغلقة على الوحدات العسكرية المعسكرة بها ، و يسد الشوارع من ممشى ديلسبس حتى الإستاد متاريس و أسلاك شائكة ، كانت كل المدارس معسكرات للجيش . و كان الميناء مغلقا على البحرية.

و لكن ذكرياتي هي من منطقة التعمير (1) من امام مستشفى الحميات .. حيث كان عملي بمحافظة بورسعيد صباحا و كانت بعض من أقسام و إدارات المحافظة موزعة على عدة جهات (حتى لا تتعطل عند قصف مبنى المحافظة) و كان مكتبي بالشئون القانونية و شئون العاملين في الأدوار الأرضية من مدرسة بورسعيد الثانوية بنين.

كانت النخيل تنبت في كل الأماكن حتى في منتصف الأرصفة و في وسط الشوارع المهجورة ، و علت و توحشت نباتات الحشيشة الخضراء في الحدائق حتى أن الطريقة الوحيدة لجعلها في الحدود الملائمة كان بالحرق بالجاز و كان لتر الجاز ب 15 قرش .

 

هجرة 1956


كانت لي دراجة نصر 26 إسبور . أذهب بها من البيت على العمل بالعكس .. و كنت قد غشتريت الدراجة بالتقسيط من شركة المحاريث و الهندسة ب12 مقدم و 1.5 قسط شهري لمدة سنة . كان مرتبي بليسانس الحقوق 27 جنيه يضاف إلى بدلات الإستبقاء و مخاطر و كان مرتبي رقما مذهلا بمعايير ذلك الزمان 65 جنيه شهريا .

تعلمت طبيخ الأرز .. و كان أغلب وجبات الغداء من السمك المشوي و الأرز إلا إذا وجدت وقتا كافيا لعمل الصيادية أو قلي الشبار الجوابي بالتقلية .

في المساء أقضى الليل و ساعات الصباح الأولى مع زملائي و جيراني ممن هم في سني على بورصة احمد عبد اللع في شارع الثلاثيني.. و في يوم الجمعة أقود الدراجة لشراء البقالة من محل العادلي بأول الحميدي ، و و لوعندي أصحابي بالشقة أكمل المشوار لآخر الحميدي لأشتري فول و طعمية طازجة من محل المصري .

في المساء .. قبل منتصف الليل أذهب لمحل شاهين لشراء فطيرة بالسكر و المهلبية للعشاء .. و الزبادي في السلطانية من اللبان بشارع نبيه .  كان كيلو السمك الدنيس ب 30 قرش الكيلو و البوري بربع جنيه و الشبار 15-10 قرش للكيلو . أما الخلول فكنت أصنع مصيدة من علب صفائح الجبنة بتخريم قاعدتها و أجرف قاع البحر أمام الإستاد فأصطاد  2-3 كيلو في ساعة زمن . أتركها في حلة الماء لتخرج رملها ثم أغليها بالثوم و البصل و الكمون للتسالي بعد صلاة الجمعة .

 

هجرة 1956


كانت النوبطجيات مرتين في الإسبوع .. للبقاء متأخرًا في العمل و أخذ 15 يوم أجازة لكل 15 يوم عمل . فشلت لي خطبتان .. و في الآخير تقابلت مع بنت الحلال .. التي كان مهرها 300 جنيه ، و الشبكة ب500 جنيه .. و كان مطلوب خلو رجل لشقة بالقاهرة 1000 جنيه ، تقدمت لإسكان المحافظة و إسكان المهجرين .. و كانت ال15 يوما من الإستبقاء جحيما من ناحية "الحب" لأنني لم أملك تليفونا و كانت وسيلة الإتصال الوحيدة بخطيبتي هي الذهاب بشحمي و بلحمي في الأجازة محملا بعلبة حلويات من إستراحة أتوبيس شرق الدلتا بدمياط ، من المشبك و الهريسة و البسبوسة و أحيانا من البقلاوة .

تزوجت و إستدنت لإقامة الفرح و تجهيز شقة الزوجية و قضيت أول أربع سنوات من حياتي أدفع دين الزواج و أحارب نكد العروسة ... التي لم أعرف أنها بهذا النكد إلا بعد شهر العسل !! .


شريف العصفوري


يونيو 2014م.

 

** الصور المنشورة من هجرة عام 1956

تقييمك هو : None قيم الموضوع من هنا : 1.8 (4 votes)

التعليقات

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

1

AddThis