data="http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/xspf_player_slim.swf?playlist_url=http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/test.xspf&autoplay=1&autoresume=1">

أحدث الصور

في مبنى القبة ببورسعيد أثناء توجه الزعماء الثلاثة جمال عبد الناصر وخرشوف رئيس الإتحاد السوفيتي وعبد السلام عارف رئيس العراق لركو

أحدث الفيديوهات

موقع تاريخ بورسعيد


دكتور خالد عبد الرحمن

كتب خالد عبد الرحمن : يتسائل الكثيرون عن مصير تمثالين كثيرا ما شاهدناهم فى الصور التاريخيه لمدينه بورسعيد وهما تمثال الملكة فيكتوريا والذى انشىء فى بورسعيد فى ذكرى مرور 60 عاما على حكم الملكة البريطانيه فيكتوريا وكان ذلك فى عام 1897 وكان على هيئه تمثال على قاعده بها تماثيل لاسود يخرج من فمها الماء حيث استعمل كسبيل للمياه فى نهاية شارع أوجينى بجوار سور الميناء مباشرة وهناك تمثال اخر كان يوجد فى أوائل القرن العشرين فى منتصف ميدان ديليسبس او ميدان المنشيه حاليا كان عباره عن تمثال نصفى لديليسبس يتوسط الميدان ..كانت نهاية هذين التمثالين مشابهه تماما لما حدث لتمثال ديليسبس الكبير وتمثال الانزاك والذى كان على هيئه جنديين يعتلون حصانين أحداهما جندى استرالى والاخر نيوزلندى رمزا لمشاركة استراليا ونيوزلاندا فى الحرب العالميه الاولى فمع وجود المستشفى الاسترالى والمستشفى النيوزلاندى فى بورسعيد ودفن القتلى من الجنود فى مقابر الكومونوليث ببورسعيد ,أختيرت بورسعيد لوضع التمثال لتذكير العالم بمشاركتهما فى تلك الحرب وخاصة مع وضعهما بحديقه كازينو بالاس بشارع فلسطين (حديقة التاريخ حاليا) فكان التمثال يظهر للسفن العابره فى القناه.

 

جريدة الأهرام 1947


فجر المصريين تمثال ديليسبس وبقيت قاعدته فارغه حتى الان بينما كسروا تمثال الانزاك وألقوه فى الشارع حتى قامت استراليا باستعادته مره اخرى ووضعت راس حصان التمثال المكسوره باحدى ميادينها بينما صبت تمثال مماثل للتمثال الأصلى ووضعته فى ميدان أخر

نعود لتمثال الملكة فكتوريا وتمثال ديليسبس النصفى فقد ذكرت جريدة الاهرام بتاريخ 12 سبتمبر 1947 ان المظاهرات اشتعلت فى بورسعيد أثر اعلان مجلس الأمن فشله فى حل النزاع المصرى البريطانى وقتها

فقام الشباب بتكسير تمثال ديليسبس النصفى بينما القوا سبيل فكتوريا بالحجاره حتى تحطم....

 

التمثال النصفي لدليسبس بميدان دليسبس

 

التمثال النصفي لدليسبس في ميدان دليسبس

 

التمثال النصفي لدليسبس في ميدان دليسبس

 

التمثال النصفي لدليسبس في ميدان دليسبس ببورسعيد

 

سبيل الملكة فيكتوريا على ضفاف القناة ببورسعيد

 

تمثال الجندي المجهول الأسترالي النيوزيلاندي على ضفاف القناة ببورسعيد قبل تحطيمه

 

بقايا تمثال الجندي المجهول بعد تحطيمه في بورسعيد

 

بقايا التمثال بعد أن عاد إلى أستراليا

 

 


ربما يختلف معى الكثيرون حينما اقول اننا كمصريين نهدم ولا نبنى وبورسعيد خير مثال ..شوهنا مدينه كان يتحاكى بها الغرب بدعوى محاربة الاستعمار ولم يعد يتبقى منها غير صور تذكاريه ولم نصنع غير كتل خرسانيه صماء..الصور أمامكم والحكم لكم وتذكروا أن الاعتراف بالحق فضيله...

 

 

 

خالد عبد الرحمن 

 

مايو 2014م. 

تقييمك هو : None قيم الموضوع من هنا : 2 (1 vote)

AddThis