data="http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/xspf_player_slim.swf?playlist_url=http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/test.xspf&autoplay=1&autoresume=1">

أحدث الصور

في مبنى القبة ببورسعيد أثناء توجه الزعماء الثلاثة جمال عبد الناصر وخرشوف رئيس الإتحاد السوفيتي وعبد السلام عارف رئيس العراق لركو

أحدث الفيديوهات

موقع تاريخ بورسعيد


عبرنا القناة ورفعنا علم مصر

كتب محمد بيوض نقلا عن صفحة أبطال منسيون (فيسبوك): ما حدث يوم العاشر من رمضان 6 أكتوبر 73

فجرا أتمت قوات الصاعقه داخل سيناء سد جميع فتحات النابلم وتلغيم العديد من المصاطب على خط بارليف دون أن يشعر العدو بها وفتحت 5 فرق مشاه مصريه مدعمه بخمسه ألويه مدرعه تشكيل العبور وأصطف 2000 مدفع من مختلف الأعيره لأضخم قصف مدفعى منذ الحرب

العالميه الثانيه .

 

وأجتمعت جولدا ما ئير ومو شى ديان وقرروا أستدعاء الأحتياطى ولكنهم أبلغوا قادتهم أن الهجوم ليلى الساعه السادسه مساءا وصدرت الأوامر للجيش المصرى بالأفطار ولم يفطر أحد

وأعطيت كلمه السر للوحدات البحريه فى البحرين الأحمر و الأبيض لفتح المظاريف المحتويه على أمر القتال لكل منها وتم تعمير جميع الصوريخ التى تستعمل الوقود السائل وتوجيها الى

الأهداف المحدده لها وتم تنشين الألفين مدفع على أهدافها وأتخذ 80000

مقاتل مصرى بقواربهم المطاطيه مواقعهم خلف الساتر الترابى مباشره أستعدادا للعبور والله أكبر

وحفظ الله مصر و المصريين

 

 

الساعة الواحدة و النصف ظهرا

 

أغلق المجال الجوى المصرى وأطفأت شعلات البترول وتوقفت جميع أبار البترول ومعامله وبدأت 270 طائره مصريه فى التحرك من 32 مطار داخل مصر لتعبر القناه جميعها فى لحظه واحده فى الساعة الثانية وتدمر جميع الأهداف المحدده لها وبمجرد عودتها ومرورها فوق القناه أنطلق ألفى مدفع وأنطلقت الصواريخ الثقيله المصريه الصنع و الروسيه الى عمق سيناء وبدأ عبور المشاه فى عشر موجات كل موجه من 8000 بطل وعبر مشاه الأسطول بمركباتهم الخفيفه البحيرات المره للأغاره على الممرات وكانت المعجزه خسائرنا فى الطائرات طائرتين فى القطاع الشمالى و6 فى القطاع الجنوبى وخسائر عبور 80000 مقاتل هى 250 شهيدا بينما أسقط لأسرائيل فى الجو 40 طائره فانتوم غير ما دمر على الأرض ودمرت جميع قواعد صواريخ هوك ومراكز الأعاقه و التشويش ومراكز قياده خطه الأول وجميع مدرعات الخط الأول وأنهار خط باريف الحصين المنيع كل ذلك فى ثلاث ساعات من الثانيه حتى الخامسه

وتم فتح جميع الثغرات بطلمبات المياه فى خط بارليف وقامت القوات البحريه بقصف الأهداف المحدده لها فى شمال وجنوب سيناء وفى الساعه الخامسه عبرت قوات الصاعقه فى 54 طائره هليوكبتر الى عمق سيناء لتعطيل أحتياطات العدو ومنعها من الوصول لقواتنا وعبرت مجموعات المخابرات الى أطراف صحراء النقب للقيام بمهامها وبدأنصب الكبارى لعبور الخمس ألويه المدرعه لدعم المشاه وأغارت طائرتين هليوكبتر بالنابلم وأشعلتا أبو رديس ودارت عجله القتال وصيحه الله أكبر تشق أعنان السماء والله أكبر وعاشت مصر و المصريين

 

 

مساءا نفس اليوم 10 رمضان 6 أكتوبر73

 

الطيران الأسرائيلى لايستطيع الأقتراب من القناه ويحاول قذف الكبارى من على أرتفاع منخفض للهروب من الصواريخ فتتلقفه المدافع عيار 23 وصواريخ الكتف وتسقط أغلب طائراته ويحاول الأغاره على بعض المطارات بلا فائده فلم تصب لنا طائره واحده على الأرض وعبرت مدرعات الدعم للجيش الثانى وتأخر عبور مدرعات الجيش الثالث للمد والجزر فى هذا القطاع ولأول مره فى التاريخ يهاجم جندى المشاه الدبابات بال ر.ب.ج ويدمرها والطائرات التى أصيبت فى قصف مطار شرم الشيخ يرفض الطيار القفز ويحولها الى صاروخ يقوده ويصيح الله أكبر وينقض على دشمه رباعيه بها 4 طائرات فانتوم ويدمره و يستشهد وطائرات الهليوكبتر وهى عائده تفرغ كل منها 64صاروخ حرعيار 55 مم على رؤوس العدو وعشرات الألوف من قصص البطوله وتقصق القوات البحريه أهداف فى شمال وجنوب سيناء وتواجه الصاعقه فى عمق سيناء أحتياطيات العدو المدرعه بأعداد من الأفراد أقل من الدبابات ويغير مشاه الأسطول بدباباتهم الخفيفه على العدو فى الممرات بعمق 70 كيلو متر ويغلق باب المندب وتحاصر الغواصات المصريه الموانئ الأسرائيليه وفى أسرائيل ذهول ورعب فالهجوم من سوريا أيضا يحقق نتائجه والفرق المصريه عبرت ولكن كانوا يأملون أن تتمكن قواتهم فى العمق من الوصول للقناه ودفع ولو جزء من المصريين للأنسحاب وفى أمريكا أتصل كيسنجر بوزير خارجيه مصر ففوجئ بأنه هو أيضا فوجئ بالهجوم وظل الأسرائليين الأغبياء لمده 35 عاما لم يفهموا خدعه السادات لهم بأشرف مروان ولم يصدقوا القله القليله التى نبهتم بعد سنين الى خدعه الهجوم الليلى

وطوال الليل أستخدم العدو مدفعيته بعيده المدى عيار 175 مم لقصف قواتنا وطيرانه لمهاجمه القوات التى تخرج خارج حائط الصواريخ كالصاعقه....ألخ

 

أما القياده المصرية فعندما أبلغت بخسائر الضربة الجويه الأولى طلبت أعاده التأكد فكل الخسائر كانت ثمانى طائرات فقط وكذلك خسائر عبور فرق المشاه الخمس 250 شهيد وقامت قوات قطاع بورسعيد بهجوم مخادع عبر سبخات بور فؤاد حيث يستحيل أستعمال الدبابات لطبيعه الأرض وايهام العدو بأن هناك هجوم على ساحل المتوسط وساندها فى الهجوم المدفعيه الساحليه الثقيله كما ألغت القيادة المصرية الضربة الجوبه الثانيه لنجاح الضربه الأولى ونجاح العبور وحرصا على القوات الجوية ووقف العالم جميعه يرقب المعجزه فأفضل التقديرات العالميه

كانت تتوقع خسائر العبور 40% فى كل شئ أفرادا ومعدات ونسيوا أن الله معنا أن أخلصنا

 

واعمال البطوله فى هذا اليوم لاتعد ولا تحصى وما أذكره هو فقط ما أن شاهد عليه عن طريق المشاركه أو ما رأيته على شاشات الردار ومنها السرب السابع هليوكبتر الذى أندفع لحظه الغروب بمائتى رجل صاعقه بتسع طائرات الى ممر سدر وتهاجمه أسراب الفانتوم لمسافه تزيد عن السبعين كيلو وتسقط سبع طائرات من التسع ويستشهد كل من فيها والطائرتين المتبقيتين

تسقط أحداهما الفانتوم ويهبط منها خمسين بطل يغلقون ممر سدر طوال فتره القتال تحت قذف رهيب من الطيران المعادى وهجمات مدرعاته أى لمده تزيد عن 18 يوم وكان المطلوب أغلاقه ليومين اللهم أرحم شهدائنا وأحفظ مصر و المصريين

 

 

فى الساعه 1645 فى يوم 10 رمضان- 6 أكتوبر

 

أصطفت 54 طائره هل مى8 على الجبهه لتنقل كل طائره 20 فدائى صاعقه لعمق سيناء وكل جندى صاعقه يحمل معه زمزميه مياه وبض قطع الفول السودانى فقط وأكثر من وزنه سلاح

وذخيره ولكن أحتياطى الصاعقه أندفع وركب الطائراتلتقع كل طائره ب23 جندى بأزيد من الوزن المسموح ب15% وهذا مستحيل علميا ولكن حدثت المعجزه وأقلعت جميع الطائرات مخترقه جدار النيران على قناه السويس الى عمق سيناء مواجهه المقاتلات الأسرائيليه وجميع أسلحتهم فى العمق وليسقط م.أ/أحمد لطفى هلال لأول مره فى التاريخ مقاتله فانتوم بطائره هليوكبتر وليحقق رجال الصاعقه معجزات عديده على أرض سيناء اللهم ما أحفظ مصر والمصريين

 

ومن المعجزات التى تدرس فى جميع المعاهد العسكريه فى العالم مجموعتى الصاعقه فى بالوظه ورمانه

 

هم مائتين وعشرين بطل هبطوا من الهليوكبتر فى منطقتى بالوظه ورمانه فى شمال سيناء تحت القصف الجوى الكثيف ومهمتهم أيقاف مائه دبابه أسرائيليه لمده ست ساعات فقط بالأسلحه الخفيفه فى منطقه مستويه لايوجد بها تباب أو جبال ويسهل للعدو الألتفاف حولهم ورغم ذلك أوقفوا 250 دبابه أسرائيليه لمده 48 ساعه حتى أستشهدوا جميعاولم بعد من المجموعتين الا 25 بطل اللهم ما أرحم شهدائنا وأرعى أسرهم اللهم ما أحفظ مصر و المصريين

 

وباقى مجموعات الصاعقه التى أنزلتها الطائرات الهليوكبتر فى المضايق وكان المطلوب منها أغلاقها لمده 48 ساعه فقط أغلقتها لمده 18 يوما كامله حتى صدر اليها الأمر بالأنسحاب والأنضمام لقوات الجيش الثالث الميدانى التى تقدمت وأغلقت المضايق بالنيران وحتى لا تصيب نيرانها الصاعقه لو تجدد القتال اللهم أرحم شهدائنا و أحفظ مصر و المصريين

 

يومها ركب جنود الصاعقه الطائرات ومع كل منهم زمزميه مياه وبعض قطع الفول السودانى ويحمل على ظهره مايماثل وزنه من الذخيره والسلاح والجميع صائمون

اللهم أرحم شهدائنا وأحفظ مصر و المصريين

 

مساء يوم 6 أكتوبر أقتحم خطوط النيران عدد من طائرات الهليوكبتر كل منها منفرده تحمل مجموعات صغيره من أبطالنا بملابس البدو وبملابس مدنيه وهبطت على حدود صحراء النقب ونفذوا عملياتهم داخل فلسطين وعادوا مع الفجر دون أن نفقد طائره واحده أو فرد 

 

المصدر : صفحة أبطال منسيون على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك

 

محمد بيوض

 

سبتمبر 2013م.

لم يتم تقييم الموضوع حتى الآن

AddThis