data="http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/xspf_player_slim.swf?playlist_url=http://portsaidhistory.com/themes/Magedfci/test.xspf&autoplay=1&autoresume=1">

أحدث الصور

في مبنى القبة ببورسعيد أثناء توجه الزعماء الثلاثة جمال عبد الناصر وخرشوف رئيس الإتحاد السوفيتي وعبد السلام عارف رئيس العراق لركو

أحدث الفيديوهات

موقع تاريخ بورسعيد


المقاتل سامي محمد إبراهيم

كتب محمد بيوض نقلا عن صفحة أبطال منسيون (فيسبوك): ابتسم مع ذكريات المقاتل سامي محمد ابراهيم

عدنا من سيناء .. علي جبهة القتال كان المكان في الشلوفة وهناك مشتل زراعي .. اشجار المانجة كثيرة ولكنها خضراء ... تم استطلاع المكان نهارا وفي الليل تم الهجوم وملأ الشكاير بحبات المانجة الخضراء .. قمنا بعمل حفر برميلية ووضعنا القش ثم التبن وملأنا الحفر بثمرات المانجة .. الحصيلة تزيد عن المائة كيلو .. انتظرنا يوم الحصاد بعد أن تستوي وتحلو .. حلوة يا منجة عظيمة يامانجة داللي ياكل منك بينجي .. قائد الكتيبة الشهيد مقدم حسين رضوان ابراهيم يمر علي المواقع وبيده عصا المرشال .. ربنا يستر .. لاحظ وجود حفر مغطاة وتظهر عيدان القش منها وكأنه خبير أثار ... واصل التنقيب لتظهر مقبرة عنخ أمون أو مقابر المانجه ... قال انا مش هتعب نفسي وأبحث طبعا الخريطة معاكم... بسرعة كانت كومة من المانجة علي سطح الارض صفراء اللون .. كانت هناك نعليمات لأنه كلما طال وقت الدفن ذادت حلاوتها ياريتنا اكلناها خضرا .. اتصل المقدم الشهيد حسين رضوان بالمطبخ وطلب عربة .. جاءت عربة دفن المانجة وحملت معها ما جمعنا وتعيمات لطباخ الكتيبة.

هو الاكل ايه النهاردة ؟

بصارة يا فندم

يبقي بصارة والحلو مانجة ..

راح .. راح .. خد قلبي وراح وراااااااااااح .

 

محمد بيوض

 

سبتمبر 2013

لم يتم تقييم الموضوع حتى الآن

AddThis